القانون, القانون المدني, القانون المغربي, القانون الخاص, القانون العام, القانون التجاري, القانون الجنائي, القانون الدولي, شرح القانون, قانون المسطرة المدنية, المسطرة المدنية, قالنون المسطرة الجنائية, المسطرة الجنائبة, المسطرة القانونية

نطاق تطبيق القانون من حيت الأشخاص المخاطبين بأحكامه ـ مبدأ عدم جواز الاعتذار بجهل القانون

دروس وشروحات ومحاضرات وملخصات في علوم القانون
المقصود بمبدأ عدم جواز الاعتذار بجهل القانون:
الفرد لا يستطيع التخلص من حكم قاعدة قانونية نافذة بحجة أنه لم تصل إلى عمله، فجهله لا ينهض عذرا له، حتى ولو أمكنه أن يثبت صحة ادعائه بالجهل.

الأساس الذي يستند إليه مبدأ عدم جواز الاعتذار بجهل القانون:
تقيم القوانين الحديثة قرينة قاطعة على علم الكافة بالقانون، بالرغم مما تنطوي عليه هذه القرينة من قدر كبير من الحيلة، بحيث لا يسمح لأي شخص أن يثبت جهله بالقانون ولو كان يجهله فعلا وتستند هذه القرينة على عدة اعتبارات قانونية وعملية يتأسس عليها تكفي لتبريره:
1 ـ من الناحية القانونية من خصائص القاعدة القانونية عموميتها.
2 ـ من الناحية العملية، الواقع يؤكد بأن الأفراد غالبا ما يعلمون بحكم القانون أيا كان مصدره، فالقواعد التشريعية لا تكون نافذة في حق المخاطبين بها إلا بعد نشرها في الجريدة الرسمية أو بأي وسيلة مألوفة للنشر.
نطاق تطبيق مبدأ عدم جواز الاعتذار بجهل القانون:
1 ـ من حيث مصدر القاعدة القانونية: المبدأ يطبق أيا كان مصدر القاعدة القانونية.
2 ـ من حيث نوع القاعدة القانونية أو طبيعتها: جميع قواعد القانون ملزمة، آمرة كانت أو مكملة.
الإستثناءات:
1 ـ الإستثناء الوحيد المسلم به: حالة القوة القاهرة كحرب أو فيضان أو زلزال أو اضطراب أمني أو احتلال أجنبي... وذلك في القواعد التشريعية فقط.
2 ـ الإستثناء موضع الخلاف: الغلط في القانون في مجال العقود:
ـ إذا كان هو السبب الوحيد أو الأساسي.
ـ أن يكون مما يعذر عنه، أي معقولا ومقبولا.
ـ إذا كان في الإمكان القول بالإحتجاج بالجهل بالقانون لوقوع المتعاقد في الغلط.
من يطلب إبطال العقد للغلط لا يستهدف التهرب من حكم القانون كما هو الأمر في حالة حجة عدم العلم بالقانون، بل يسعى إلى تطبيقه تطبيقا صحيحا.
3 ـ استثناءات أخرى عددها بعض الفقهاء:
ـ توافر عيب من عيوب الإرادة فضلا عن الغلط.
ـ جواز الإعتذار بالجهل ببعض العقود القانونية الواردة على العقار المبيع.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق