القانون, القانون المدني, القانون المغربي, القانون الخاص, القانون العام, القانون التجاري, القانون الجنائي, القانون الدولي, شرح القانون, قانون المسطرة المدنية, المسطرة المدنية, قالنون المسطرة الجنائية, المسطرة الجنائبة, المسطرة القانونية

الدعوى العقارية والدعوى المنقولة

دروس وشروحات ومحاضرات وملخصات في علوم القانون
ما هي أنواع الدعوى العينية؟ ما هي الدعوى العقارية؟ ما هي الدعوى المنقولة؟
اشكاليات محتوى اللدرس:
ما هي أنواع الدعوى العينية؟ ما هي وظائف وخصائص وأحكام وأنواع الدعوى العقارية؟ ما هي وظائف وخصائص وأحكام الدعوى المنقولة؟
ما هي أنواع الدعوى؟ تقسيم الدعوى؟ الشخصية، العينية، العقارية، المنقولة
تنقسم الدعوى العينية الى قسمين: الدعوى العقارية، والدعوى الشخصية.

الدعوى العقارية:

وظيفة الدعوى العقارية:

ترمي إلى حماية الحقوق العينية العقارية.

خصائض الدعوى العقارية:

ـ من حيث أثر الدعوى على الغير: بالنسبة للدعوى التي يكون موضوعها عقارا محفظا، لا أثر لها بالنسبة للغير إلا من يوم التسجيل بالرسم العقاري للعقد المستند إليه في الدعوى، أما بالنسبة للدعوى التي تنصب على عقار غير محفظ، فيسري أثرها من تاريخ رفعها.
ـ الاختصاص المحلي لمحكمة موقع العقار.

أحكام الدعوى العقارية:

ـ الدعاوي العينية العقارية نظمها ف 8 ظهير 2 يونيو 1915 المتعلق بالتشريع المطبق على العقارات المحفظة وحددها على سبيل الحصر (بتحديد الحقوق) في (تثبيت/ إنكار): الملكية / الإستحقاق ـ السطحية ـ الارتفاق ـ الانتفاع ـ الأحباس ـ الاستعمال والسكنى ـ الكراء الطويل الأمد ـ الامتياز ـ الرهن الحيازي ـ الرهن الرسمي ـ الحقوق العرفية الإسلامية (الجلسة، الجزاء، الاستيجار، الجلسة، الزينة، الهواء...).
ـ ويدخل ضمنها:
+ دعوى قسمة العقارات بشكل نهائي، لأن ذلك يتعلق بأصل الملكية، أو أصل الحق العيني المشاع، إذ تؤدي القسمة إلى إنهاء الشياع، أما دعوى القسمة المؤقتة والتي تعرف بقسمة المهايأة في الزمان أو المكان فذات طابع شخصي ولا تدخل ضمن الدعاوى العقارية.
+ دعوى الحيازة التي ترمي إلى حماية وضع اليد كعنصر مادي في الملكية (ف 166...170 ق.م.م).

الدعاوي العقارية تنقسم بشكل عام إلى دعاوي ملكية ودعاوي حيازة.

دعاوي الملكية هي التي ترمي إلى حماية أصل حق الملكية العقارية، أو بصورة أعم تهدف إلى المحافظة على أصل الحق العيني الوارد على العقار.
دعاوي الحيازة هي التي تحمي الحيازة الظاهرة فحسب ولا تتعلق بأصل الملكية أو الحق العيني، والحيازة "جالة واقعية تتمثل في حبس شيء ومباشرة نفس التصرفات من استعمال واستغلال بطريقة خاصة كالتي يتصرف بها المالك الحقيقي".
ولقيام الحيازة كسبب من أسباب كسب الملكية في القوانين الوضعية وكدليل على الملكية في الفقه الاسلامي يجب توافر الشروط التالية:
1 ـ وضع اليد على الشيء.
2 ـ التصرف في الشيء تصرف المالك.
3 ـ نسبة الشيء إلى المتصرف.
4 ـ استمرار الحيازة مدة طويلة دون انقطاع.
5 ـ عدم وجود منازعة في الحيازة.
6 ـ ألا يكون وضع اليد لسبب غير مشروع.
وينبغي التمييز بين الحيازة بالمعنى السابق أعلاه، والحيازة بمعنى السيطرة المادية المحضة المجردة من نية التملك وهي التي تعرف بالحيازة العرضية، كحيازة الوكيل أو المستأجر و المستعير، والمرتهن، والحارس والخادم.
ودعاوي الحيازة المعروفة هي: منع التعرض، وقف الأعمال الجديدة، استرداد الحيازة.

الدعوى المنقولة:

وظيفة الدعوى المنقولة:

ترمي حماية الحقوق المنقولة.

خصائص الدعوى المنقولة:

ـ لا أهمية لما سبق ويعد الأمر سيان بالنسبة للأطراف والأغيار.
ـ الاختصاص المحلي لمحكمة موطن المدعى عليه.

أحكام الدعوى المنقولة:

الدعاوي الشخصية والدعاوي المنقولة تتعدد ولا تقع تحت الحصر:
ـــ كل دعوى لا ترمي إلى حماية حق عيني تعتبر دعوى شخصية، ومنها:
ـ النفقة ـ حقوق الجوار (مصدرها القانون).
ـ البطلان والإبطال والفسخ.
ـــ كل دعوى لا ترمي إلى حماية حق عقاري تعتبر دعوى منقولة، ونشير إلى أهمها:
ـ دعاوي الحقوق الشخصية.
ـ دعاوي الحقوق العينية المنقولة، فعلا أو بالمآل (نزاع حول بيع محاصيل زراعية ستقطف عند نضوجها).
ـ دعاوي الحقوق الذهنية أو المعنوية (الاختراعات والرسوم والنماذج).
ـ دعاوي الالتزامات البدلية والالتزامات التخييرية:
+ الالتزام البدلي هو التزام لا يشمل محله إلا شيئا واحدا ولكن تبرأ ذمة المدين إذا أدى بدلا منه شيئا آخر جرى تعيينه.
+ الالتزام التخيري هو الالتزام الذي يشمل محله أشياء متعددة تبرأ ذمة المدين براءة تامة إذا أدى واحدا منها، ويشترط أن يقع التخيير على منقولات لا على عقارات.
ـــ ملاحظة: الدعاوى المختلطة التي تنصب على منقولات وعقارات في الوقت نفسه، والتي يغلب عليها الطابع العقاري، تلحق بالدعاوي العقارية.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق