القانون, القانون المدني, القانون المغربي, القانون الخاص, القانون العام, القانون التجاري, القانون الجنائي, القانون الدولي, شرح القانون, قانون المسطرة المدنية, المسطرة المدنية, قالنون المسطرة الجنائية, المسطرة الجنائبة, المسطرة القانونية

النشرة البريدية @

الخطأ

دروس وشروحات ومحاضرات وملخصات في علوم القانون

تحتوى هذه المقالة على

الخطأ
الانحراف عن السلوك العادي*، مع التوفر على التمييز والإدراك. (دون قصد إحداث الضرر)، وعدم توفر أسباب التبرير والإباحة، يعتبر خطأ يوجب المسؤولية التقصيرية. (ف 78).

أنواع الخطأ:

ينظر القاضي إلى الخطأ بحسب نوعه ودرجته عند تحديد نطاق المسؤولية وتقدير التعويض.

الخطأ العمدي والخطأ غير العمدي:

الخطأ العمدي: (الخطأ بتقصير)

يرتكبه الشخص عن بينة واختيار قاصدا الإضرار بالغير. يصفه ق.ل.ع بـ (خطأ جرمي/ جرم)، ويعبر عنه بـ (الفعل).

الخطأ غير العمدي: (الخطأ بإهمال)

يرتكبه الشخص من دون قصد الإضرار بالغير، نتيجة الإهمال أو عدم الاحتياط. يصفه ق.ل.ع بـ (خطأ غير جرمي/ شبه جرم)، ويعبر عنه بـ (الخطأ).

الخطأ الايجابي و الخطأ السلبي:

الخطأ الايجابي:

فعل ما كان يجب الامتناع عنه (تجاوز السرعة).

الخطأ السلبي:

ترك ما كان يجب فعله (عدم اشعال مصابيح السيارة ليلا).

الخطأ الجسيم والخطأ اليسير (درجات الخطأ ثلاثة):

خطأ جسيم:

لا يرتكبه أكثر الناس إهمالا.

خطأ يسير:

لا يرتكبه الشخص العادي في نفس الظروف الواقعية.

خطأ تافه:

لا يرتكبه أكثر الناس ذكاء وحيطة وحذرا لكن قد يقع فيه الشخص العادي.
بعض فصول ق.ل.ع تشترط أن يكون الخطأ جسيما حتى يقال بأن هناك مسؤولية كالفصول 80 ـ 82 ـ 83.
لا يعتد بدرجة جسامة الخطأ في قيام المسؤولية، ولكن يعتد به عند تقدير التعويض (ف 98 ق.ل.ع).

أركان الخطأ:

عل التعدي، مع التوفر على التمييز والإدراك.

الركن المادي (التعدي):

المحدد بـ: نص قانوني أو ضابط تنظيمي (الضرب، السرقة، السب، مخالفة ق. السير..)/ العادات (في الرياضات..)/ الانحراف عن السلوك العادي*.

الركن المعنوي (التمييز والإدراك):

توفر المخطئ على التمييز والإدراك الكافي ليعلم بأنه ينحرف عن السلوك العادي.
((((الأهلية*))))
المسؤولية التقصيرية إما أن تكون كاملة أولا تكون، بينما المسؤولية الجنائية قد تكون ناقصة وقد تكون كاملة.

أسباب التبرير والإباحة: 

((((أسباب التبرير والإباحة*))))

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق