القانون, القانون المدني, القانون المغربي, القانون الخاص, القانون العام, القانون التجاري, القانون الجنائي, القانون الدولي, شرح القانون, قانون المسطرة المدنية, المسطرة المدنية, قالنون المسطرة الجنائية, المسطرة الجنائبة, المسطرة القانونية

النشرة البريدية @

مسؤولية الأشخاص المكلفين برقابة المجانين ومختلي العقل

دروس وشروحات ومحاضرات وملخصات في علوم القانون

تحتوى هذه المقالة على

مسؤولية الأشخاص المكلفين برقابة المجانين ومختلي العقل

المسؤول، والمسؤول عنه

ـ يسأل الأب والأم والزوج والقريب من أصول وفروع وإخوة، عن الضرر الذي يحدثه المجنون ومختل العقل، إذا كان يسكن معهم (بالقانون).
ـ كل شخص أجنبي (طبيعيا، أو معنويا خاصا <مصحة، مؤسسة خصوصية>، ولس معنويا عاما لأن هذا الأخير يخضع لقواعد مختلفة)، تحمل مراقبة ورعاية المريض عن طريق عقد، شرط أن يكون العقد عوضيا (بالاتفاق).

أساس المسؤولية

قائمة على أساس خطأ مفترض* قابل لإثبات العكس قوامه تقصير في المراقبة (يفرضها انعدام الإدراك والتمييز لدى المجنون أو مختل العقل).

شروط المسؤولية

ـ أن يكون الشخص الذي فرضت عليه الرقابة مجنونا أو مختل العقل: شخصا فاقد القدرة العقلية كليا أو جزئيا.
ـ أن يرتكب المريض خطأ يتسبب في ضرر للغير: سواء كان عندها في حالة جنون أو في حالة وعي نسبي (في حالة فقدان التمييز أو وجوده).
ـ أن يكون المريض تحت رقابة شخص وقت ارتكابه للخطأ (أسرته مبدئيا/ أجنبي بعقد).

آثار المسؤولية

إذا أثبت المتضرر توافر شروط هذه المسؤولية، تقوم مسؤولية المكلف بالرقابة، ما لم يقم بنفي الخطأ عنه، بإثبات أنه قام بالمراقبة ، أو أنه كان يجهل خطورة المرض، أو أن الضرر يرجع لسبب أجنبي.
رأي فقهي أخذ به القضاء المغربي: المسؤولية عن فعل الغير، العديم التمييز: تقتصر على بعض الأفعال التي تخالف التزامات فرضها المشرع على الجميع رغم انعدام التمييز لديهم. دون الالتزامات التي لم يفرضها المشرع إلا على من تتوافر فيهم شروط خاصة منها التمييز.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق