القانون, القانون المدني, القانون المغربي, القانون الخاص, القانون العام, القانون التجاري, القانون الجنائي, القانون الدولي, شرح القانون, قانون المسطرة المدنية, المسطرة المدنية, قالنون المسطرة الجنائية, المسطرة الجنائبة, المسطرة القانونية

النشرة البريدية @

حالات خاصة للمسؤولية التقصيرية

دروس وشروحات ومحاضرات وملخصات في علوم القانون

تحتوى هذه المقالة على

حالات خاصة للمسؤولية التقصيرية

مسؤولية الدولة وموظفيها: (الفصل 79، 80 ق.ل.ع).

تسأل الدولة والبلديات عن الأضرار الناتجة:
ـ عن الخطأ الإداري (أخطاء الموظفين المرتبطة بالتسيير أو الناجمة عن أداء الوظيفة).
ـ دون الخطأ الشخصي (تدليس الموظفين وأخطائهم الجسيمة في أداء وظائفهم). حيث يسأل هؤلاء مسؤولية شخصية  عنها، وتتم مقاضاتهم أمام القضاء المدني، ولا يجوز مطالبة الدولة بشأنها إلا عند إعسارهم.

مسؤولية القضاة: (الفصل 81 ق.ل.ع).

يسأل القاضي عن الأضرار الناتجة عن إخلاله بمقتضيات منصبه، فقط بعد مخاصمته في الحالات التالية:
ـ إذا صدر منه ظلم أو حكم مخالف للعدالة، أو قبول رشاوى.
ـ إذا قضى نص قانوني صريح بمخاصمته.
ـ إذا امتنع عن الفصل في النازلة المحالة عليه.
في غير ذلك فإن خطأ القاضي يكون سببا للطعن في الحكم. وإذا حكم عليه بالتعويض، حلت الدولة محله في الأداء، سواء كان معسرا أو ميسورا، مع حقها في الرجوع عليه.

مسؤولية حائز الشيء:

الحيازة هي السيطرة المادية والفعلية لشخص ما على شيء يستعمله بصفته مالكه او بصفته صاحب حق عيني عليه (الملكية، الانتفاع، الارتفاق)، أو حق شخصي (الدين)
تمارس مبدئيا من طرف المالك أو من ينوب عنه، واستثناء من طرف غير المالك، كالغاصب، أو من يشتري الملك من غير مالكه.

الحائز عن سوء نية: (الفصل 101، 102 ق.ل.ع)

الشيء: يلزم برده، وهو ضامن له...
ـ إذا لم يستطع إحضاره أو لحق به عيب ولو بحادث فجائي أو قوة قاهرة، لزمه دفع قيمته مقدرة في يوم وصوله إليه. وإذا كان الشيء من المثليات لزمه رد مقدار يعادله.
ـ إذا لحقه عيب فقط، تحمل مقدار القيمة التي فقدها. وإذا لحقه عيب لدرجة يصبح معها غير صالح لاستعماله فيما أعد له، يتحمل قيمته كاملة.
الثمار: يلزم يرد كل الثمار الطبيعية والمدنية التي جناها، أو التي كان يستطيع أن يجنيها لو انه أدار الشيء إدارة معتادة وذلك من وقت وصول الشيء إليه.
المصروفات: يسترد المصروفات الضرورية التي أنفقت لحفظ الشيء وجني الثمار، غير أنه يباشر هذا الاسترداد إلا على الشيء نفسه. ولا يسترد مصروفات رد الشيء.

الحائز عن حسن نية: (الفصل 102 ق.ل.ع)

هو من يحوز الشيء بمقتضى حجة يجهل عيوبها.
الشيء: يرده.
الثمار: يمتلك ما جناه قبل تاريخ رفع الدعوى، ويرد ما جناه بعدها.
المصروفات: لا يسترد مصروفات الحفظ ومصروفات جني الثمار.

حائز المنقول: (الفصل 104 ق.ل.ع)

إذا حوله بعمله على نحو يكسبه زيادة بالغة في قيمته، له أن يحتفظ به، مقابل أن يدفع  للمالك (قيمة المادة الأولية + تعويضا تقدره المحكمة).
ومع ذلك للمالك أن يسترده، مقابل أن يدفع للحائز (الزيادة في القيمة التي أعطاها للشيء). 
وفي الحالتين يكون له حق الامتياز على كل دائن آخر.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق