المعرفة القانونية
المحل والسبب

شرح، شروح، شروحات، درس، دروس، محاضرة، محاضرات، ملخص، تلخيص، ملخصات، تلاخيص
تحتوي هذه المقالة على
المحل والسبب

يندرج درس "المحل والسبب" ضمن مجموعة "دروس القانون المدني". ونتعرف فيه على شرح حول: محل الالتزام، محل العقد، شروط المحل. سبب الالتزام، سبب العقد، شروط السبب.

المحل

محل الالتزام

هو الأداء الذي يتعهد به المدين لمصلحة الدائن، وهو إما إعطاء شيء/ عمل/ امتناع. هو شرط لوجود الالتزام، وبالتالي لوجود محل العقد. ويشترط فيه أن يكون:

معينا

معينا وقت العقد، أو قابلا للتعيين مع تضمن العقد عناصر التعيين (58). إلا أنه يمنع في بعض الحالات الاتفاقات التي يكون محلها شيئا مستقبلا (تركة مستقبلة).
ـ شيء: تختلف طبيعته: له وجود قائم في الخارج لا يشاركه في حدوده شيء آخر: يعين بذاته/ معينا بنوعه: يحدد صنفه ومقداره (القمح)/ نقودا: يحدد مقداره.
ـ عمل أو امتناع: يجب تعيين طبيعته، ثم تحديده ببيان مواصفاته.

ممكنا

موجودا وقت العقد، أو قابلا للوجود، غير مستحيل استحالة مطلقة او نسبية، طبيعية أو قانونية:
ـ مطلقة: تقوم لدى جميع الناس، وتكون إما: طبيعية (الهواء، إحياء ميت)/ قانونية (المخدرات، استئناف حكم بعد الأجل)، وتؤدي إلى بطلان العقد إذا كانت سابقة على إبرامه.
ـ نسبية: تقوم لدى المدين وحده بسبب ظروفه الخاصة (عطب آلة)، وتخول التعويض. 

مشروعا

غير مخالف للنظام العام أو الآداب العامة أو القانون (57). ليس من الأشياء التي تخرج عن التعامل بطبيعتها أو بالقانون.

محل العقد (موضوعه)

هو الأثر القانوني الذي يسعى الأطراف إلى تحقيقه من وراء التعاقد، وهو إما: إنشاء/ نقل/ تعديل/ إنهاء التزام. ولا يشترط فيه إلا أن يكون مشروعا.

السبب

سبب الالتزام (السبب الموضوعي)

الغرض المباشر المجرد الذي يسعى المتعاقد إلى تحقيقه من وراء التزامه التعاقدي/ السبب القصدي (غرض البائع هو الثمن). ويشترط فيه أن يكون: موجودا، حقيقيا، مشروعا، وإلا كان العقد باطلا، وذلك مفترض، وعلى من يدعي العكس أن يثبته.

موجودا

غير مفقود*، وينتفي بـ: الإكراه (العلم بانتفائه) - الغلط (توهم وجوده) - الصورية المطلقة (الظاهر فقط)، ويصاحب غالبا انتفاء المحل (بيع سيارة احترقت). 

حقيقيا

غير صوري (63 ـ 64)، ويكون صوريا إذا كان يخفي وراءه السبب الحقيقي الذي يكون غير مشروع. والعبرة بالسبب الظاهر إلى أن يثبت العكس.

مشروعا

غير مخالف للأخلاق أو النظام العام أو القانون، ويستند إلى السبب غير المشروع للبطلان بشرطين: هو الدافع إلى التعاقد + الثاني عالما به أو بإمكانه ذلك.
وهو واحد لا يختلف باختلاف الأشخاص في النوع الواحد من العقود، ولا يتغير إلا حسب أوضاع وأنواع العقود (الملزم للجانبين، الملزم لجانب واحد)، وهو أحد أركان انعقاد العقد.

سبب العقد (السبب الذاتي)

الغرض البعيد غير المباشر/ الباعث الدافع إلى التعاقد (باعث البائع هو الثمن ليسدد به ديننا/ يلعب به قمارا). ولا يشترط فيه إلا ان يكون مشروعا.
وهو يختلف باختلاف الأشخاص ونواياهم في النوع الواحد من العقود (شراء سيارة ظنا أن القديمة سرقت).

السبب المنشئ

أصل الشيء أو مصدره أو سببه المنشئ له (العقد سبب كسب الملكية، الفعل الضار سبب الالتزام بالتعويض). (ليس موضوع دراستنا).

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق

simple hit counter